أعشاب من بلادي - الخولنجان

الجزء المستخدم

جذامير

المواد الفعالة

زيت طيار بنسبة 1-5٪ ويحتوي هذا الزيت على الفاباينين وسينيول ولينانوول وكافور وسنمات المثيل، كما يحتوي الخولنجان على لاكتونات التربينات الاحادية النصفية مثل الجالنجول والجالنجين.  و الجالينجيرول و حمض عفصي و فلافونويد

الخواص العامة

رائحته عذبة ، طعم تابلي و لاذع ، حار،  يابس

دواعي الاستعمال

  • فاتح للشهية
  • مفعول مضاد لعدد من الجراثيم
  • ثبت فعاليته ضد الفطر، حيث يشير بحث نشر عام 1988 إلى أن الخولنجان الصغير فعال جداً ضد  Candida albicans
  • تأثير مقوي للجهاز الهضمي ومدفئ وطارد للغازات ومضاد للقيء.
  • مضاد أكسدة قوي.
  •  

الجرعة اليومية

2-4) جم يوميا كاس قبل الأكل بنصف ساعة.

 

طرق الاستخدام

  • صبغة "لتحسين الهضم 20نق في 100 مل ماء 3 مرات يوميا"
  • نقيع

 

الآثار الجانبية 

لا يوجد ما لم يتعدى الجرعة  المقررة من قبل المعالج.

 

الحفظ

  • تبقى الرائحة لسبع سنوات

 

وصفات شعبية

  • ينفع من القولنج ووجع الكلي ويعين على الباه  "مقو جنسي"‏
  • في الهند وجنوب غرب آسيا فيعتبر الخولنجان الصغير مقوياً للمعدة ومضاداً للالتهاب ومقشعاً ومقوياً عصبياً، يستخدم في علاج التخمة وآلام المعدة والتهاب المفاصل والحمى المتقطعة
  • استخدام مسحوق الخولنجان استنشاقاً وذلك بإضافته لماء ساخن ثم يستنشق البخار المتصاعد وذلك لتخفيف حدة الزكام والبرد
  • بشكل رئيس كطارد للريح ولعسر الهضم والقياء وألم المعدة وكتلطيف القروح الفموية المؤلمة والتهاب اللثة وكذلك لعلاج دوار البحر
  • معجون يقوي الجسم، ويعالج النسيان، ويفتح قريحة المخ، ويفرح النفس وينعشها.  
  •     المركبات: 100 جرام زنجبيل مطحون+ 100 جرام فستق مطحون+50جرام خولنجان مطحون+ 50 جرام حبة سوداء مطحونة+ عسل نحل.      يطبخ عسل نحل على نار هادئة وتنزع رغوته، ثم تضاف الأشياء السابقة وتقلب جيدا حتى تعقد كالحلوى، وتعبأ في برطمان زجاج، وتؤكل منه ملعقة بعد الإفطار، وملعقة بعد العشاء يوميا وسترى بإذن الله عجبا.
  • استعمل العرب الخولنجان منذ القدم حيث كانت تعلف به جيادها لتزداد حرارة ويشربونه مغلياً مع الحليب ضد البرد والسعال ولتقوية الباءة.