قهوة من نوي التمر في غزة.. المكاسب والأضرار

غزة – قُدس الإخبارية: بالرغم من آثارها السلبية وتحديدا على  مرضى ضغط الدم والسكري، إلا أنها تعتبر ثاني أكثر السلع استهلاكاً على مستوى العالم، وهي افتتاحية يومية لنهار مليارين وربع المليار نسمة..  “القهوة “. و لهذا استغل فادي الطويل فحوى دراسة تؤكد على إمكانية صناعة البن من “نوى البلح” لهدفين أولهما الحفاظ على الصحة، وثانيهما استغلال الموارد الزراعية المحلية .

يدخل نوى البلح الأحمر مراحل متعددة تبدأ بالتعقيم عقب تحويل اللاحم منه إلى “عجوة”، وتمر بالتعقيم ثم التحميص على مراحل ودرجات مختلفة من التحمير، وتنتهي بالطحن عبر مطاحن خاصة وبإضافة نكهات مختلفة كالهيل المطحون، لتقترب النكهة من البن التقليدي بدرجات تصل لـ 80%، حسب استطلاع للرأي أجراه الطويل أثناء تنفيذ مشروعه .

“البن البديل”، هذا ما أطلق على منتجات بن نوى البلح الأحمر، وقال الطويل لـ قدس الإخبارية، إن فكرة العمل على البن البديل هي فكرة ريادية تعمل على استغلال الموارد المتاحة لتوفير فرص عمل ولها فوائد صحية على الإنسان تحديداً مضى الضغط والسكر والأمهات المرضعات، وقد نُفِذت في عدد من الدول منها المغرب والسعودية.

وأفاد أن الاستثمار الاقتصادي يكمن في استغلال ما يزيد عن 700 طن من نوى البلح وتوفير مصدر دخل، مبينا، “ليس جميع أنواع التمر يمكن استخدام نواها في تصنيع البن، فهذا الصنف من البن يصنع من نوى البلح  الحياني، الأمر الذي يعزز  زراعة البلح بشكلٍ أكبر”.

ويؤكد على الفائدة الصحية لهذا النوع من البن  لعدم احتوائه على الكافيين وكونه غنيا بالأملاح المعدنية، وغنا بالفيتامينات التي تغذي الحوامل والمرضعات، مشيراً إلى أن هذا المنتج لن يوقف استيراد  البن وإنما سيساعد على استثمار الموارد المتاحة محليا .

وحسب بيانات وزارة الاقتصاد الوطني فإن قطاع غزة يستورد سنويا 1892 طن  بن سنويا، بمعدل استهلاك يومي يصل لـ 5 طن، فيما يتوقع الطويل طلبا متدرجا على بن البلح  خاصة من قبل شاربي القهوة  وليس الذواقين .

مشروع الطويل لقي دعما من قبل مشروع  “مبادرون” لتميزه بفكرة ريادية تدعم تنمية الصناعات الوطنية. وبهذا الشأن قال  المهندس يوسف الحلاق مسؤول تطوير الأعمال في مشروع “مبادرون”، إن هذا البن منتج جديد في قطاع غزة بالرغم من وجوده في الخارج، وقادر على استغلال الموارد الزراعية المحلية وخلق فرص عمل لهذا تميز المشروع ولقي دعمهم.

وأفاد الحلاق، أن أهم الفوائد لهذا العمل هي تحويل أفكار الشباب لريادية ناجحة ومدرة للدخل وجعلها استثمارات لدعم الشباب، لافتاً إلى أن منتجا مثل هذا يضيف تنوعا وله فوائد صحية كبيرة ويدعم استغلال المواد الخام المحلية وبالتالي قابلية الاستمرار كبيرة .

ويتميز هذا البن بفوائد صحية كبيرة وينصح باستخدامه لمرضى الضغط والسكر والحوامل والمرضعات. وحول ذلك أوضح أخصائي التغذية محمود الشيخ علي، “إن نوى البلح تحتوي على مضادات للأكسدة وخالية من الكافيين بالإضافة للمعادن الطبيعية والأحماض القابضة والفيتامينات”.

وأكد الشيخ علي بأن نوى البلح تساهم في معالجة التهابات المسالك البولية، ويساهم بتفتيت الحصى، ويبرز دور الأحماض القابضة بتخفيف آلام الأسنان، لهذا ينصح بتناول بن نوى البلح ولكن دون الإفراط بهِ وخصوصا لمرضى الضغط والسكر والنقرص .

ورغم ذلك؛ فقد حذر الشيخ علي من الإفراط في تناول بن نوى البلح لاحتوائه على عنصر الرصاص والذي يتكاثف وجوده أثناء التحميص، فتزايد استهلاك بن نوى البلح يزيد تراكم الرصاص في الجسم، الأمر الذي ينعكس على الصحة سلبا فيؤدي لحدوث صادع و يحدث خللا في عملية الإدراك .