الشعير غذاء الاصحاء

الشعير غذاء الاصحاء
الشعير تعتبر من اقدم الحبوب التي عرفها الانسان منذ الاف السنين و اول من استخدم الشعير كطحين هم قدماء المصريين منذ 1600 قبل الميلاد حتى القرن السادس عشر الميلادي حيث حل محل خبز الشعير، القمح بسبب وجود مادة الجلوتين التي تساعد في عجن الخبز افضل من الشعير فالشعير يعتبر من النباتات التي تحتوي على قيم غذائية و علاجية يجهلها كثير من الناس فكل 200جم من الشعير تحتوي على 54% من الاحتياج اليومي للالياف ، 52% من مادة السيلينيوم، 38% من مادة التربتوفان، النحاس و المنجنيز 31%، الفسفور 23% و من السعرات الحرارية 15% من الاحتياج اليومي و ايضا تحتوي بذور نبات الشعير مواد كيميائية لها قيمة غذائية و علاجية .. من ابرز استخدامات الشعير
• يقلل مستوى الكولسترول الضار بالجسم لاحتوائه على الالياف الذائبه في الماء و احتوائه على ماد بيتا-جلوكان الذي يرتبط بالكولسترول الضار و طرده خارج الجسم.
• يعتبر مضاد للاكتئاب لاحتوائه على البوتاسيوم و الماغنيسيوم و مضادات الاكسدة و مادة التربتوفان و هذه المواد مجتمعه لها دور مهم في تهدئه الاعصاب 
• يعتبر مضاد لاعراض الشيخوخه لاحتوائه على مادة الميلاتونين التي تقل بمرور العمر
• مضاد للاصابه بالاورام السرطانيه لاحتوائه على مضادات الاكسدة 
• الوقاية من امراض القلب و تصلب الشرايين و له دور في تنظيم الضغط المرتفع
• يعتبر مطهر للمثانة و مضاد للالتهابات البول
• مضاد للامساك لاحتوائه على الياف غير ذائبهفي الماد تزيد من حجم البراز وملينه للامعاء و مفيد في حالات القولون العصبي
• يعتبر منشط للكبد و التهابات الامعاء
• مقو عام للاعصاب و المفاصل
• مضاد لتكون حصوات المرارة
• غذاء جيد لمرضى السكر من النوع الثاني 
• مغذ للاطفال و الكبار اذا خلط مع الحليب و العسل "التلبينة"
• مكون اساسي لعمل التلبينة قال النبي ( صلى الله عليه وسلم )
(التلبينة مجمة لفؤاد المريض تذهب بعض الحزن ) ( رواه البخاري في صحيحه):
• طريقة عمل التلبينه:
كوب ماء + كوب حليب+ ملعقتين طحين شعير + ملعقة كبيرة عسل طبيعي
طريقة العمل:
يخلط الماء مع ملعقتين من طحين الشعير و يحرك على نار هادئة حتى يمزج الخليط و يصبح قوامه كالمهلبية و من ثم يضاف الحليب و العسل على الخليط مع التحريك المستمر لمدة 5 دقائق و يمكن و ضع اضافات مثل الفانيلا او القرفة او المكسرات.