ميديا نيوز ابن النفيس يطلق فعاليات حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة ضمن سلسلة فعاليات خاصة بأميرة

غزة – ميديا نيوز علي شرف حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة نظم مركز ابن النفيس للنباتات الطبية والمكملات الغذائية سلسلة فعاليات استهدفت النساء في جميع محافظات غزة حيث أكد الدكتور محمود الشيخ علي علي ضرورة احياء المركز لهذه الأيام التي نعبر فيها عن العنف الموجه ضد النساء خصوصا وان نساء فلسطين هن من يتعرض لكافة أنواع العنف وأصعبها العنف اللفظي والنفسي والصحي التي تعاني منه النساء في ظل قيود المجتمع وفي ظل غياب تام للحماية التشريعية والصحية للنساء .

فوسط حشد جماهيري نسوي من كافة محافظات غزة وبحضور اللفيف من شخصيات المجتمع المدني وقيادات العمل المجتمعي والسياسي نظم ابن النفيس لقاءا هاما حول قضية العنف المبني علي النوع الاجتماعي والتي تعتبر السمنة احدي مسبباته ،واضطهاد النساء البدينات ومعاملتهن على أنهن نساء ذوي إعاقة ولابد من استثناءها من المجتمع وعدم القبول بها بالوظائف وفي الحياة الزوجية مما يسبب أثر نفسي على النساء يتراكم عليه العديد من المشاكل المجتمعية منها الطلاق واللجوء الي الانتحار مستشهدا بعدة شواهد وقصص واقعية تم علاجها والأخذ بيدها .. واكد الدكتور محمود الشيخ علي بكلمة لها في لقاء نظمه بالشراكة مع الشركة الحيوية الطبيعية ودائرة المرأة في نقابة الخدمات العامة استهدف المشتركات في مسابقة أميرة الصحة قائلا أن النساء صاحبات ارادة وقوة وهي من تمنح الارادة للرجل وآن الاوان لان ينتهي هذا العنف الذي يفقد المرأة أدميتها وانسانيتها وقدرتها علي استكمال مسيرة الحياة ,

فالمرأة اليوم هي تمثل القوة الحقيقية في المجتمعات المتحضرة وهي خاصرة الوطن المتينة وأن مركز ابن النفيس الذي يهتم بألاف النسوة في غزة ويعتبر داعما اساسيا للنساء السوم يؤكد علي استكمال مسيرته وعلي حشد همم النساء ليكونن اكثر قوة من خلال توجيهم للجهات الحامية لهن قانونيا ونفسيا واجتماعيا لأنه جزء لا يتجزأ من مؤسسات المجتمع المدني في غزة وهذا اللقاء لأكبر دليل علي أهمية دور ابن النفيس في التغير الايجابي للنساء من خلال تغلبهن علي السمنة باتباع نظام غذائي يتبعه برامج دعم نفسي وتمكين اقتصادي يعمل علي زيادة ثقة النساء في أنفسهن

هذا وتم عرض قصص حية من نساء خاضن التجربة مع ابن النفيس والجدير ذكره تم عرض فليم مريم الذي يعرض لأول مره في غزة ومرشح لجائزة دولية لواقعيته حول احداث التغير في حياة النساء .

هذا وسيستمر المركز بفعالياته المناهضة للعنف حتي الحد من ظاهرة العنف واعطاء النساء حقوقهن التي شرعها الله والقانون لهن .

وفي نهاية اللقاءات التي عقدت شكر الدكتور محمود المؤسسات الشريكة مثنيا علي هذه الشراكة ومؤكدا علي الاستمرار بها ومد يد العون لأي مؤسسة ترغب في مساندة النساء .شاكرا النساء ومتمنيا لهن غدا أجمل.

 

كلمات مفتاحية