خبير تغذية فلسطيني يطلق مبادرة لمواجهة الافراط بتناول الطعام خلال الحجر المنزلي

فلسطين اليوم

"تحدي الدايت من البيت"

أطلق المدير العام لمراكز ابن النفيس في غزة، خبير التغذية الدكتور محمود عبد اللطيف الشيخ علي، إطلاق مبادرة "تحدي الدايت من البيت"، لمواجهة الإفراط في تناول الطعام خلال الحجر المنزلي المفروض، ضمن إجراءات الوقاية من جائحة كورنا في فلسطين والعالم.

ووفق الشيخ علي، تعتمد المبادرة التي أطلقت السبت 11 أبريل، على تحميل برنامج غذائي يومي للمشتركين بها عبر المواقع الإلكترونية للمركز وتطبيق ابن النفيس، مشيرًا إلى أنها لاقت اقبالاً كبيرًا من الأشخاص في جميع المجتمعات.

ويتم ضمن المبادرة بث مباشر للدكتور محمود يوميًا؛ للإجابة عن استفسارات المشاركين والمشاركات وتقديم النصائح لهم بما يتفق وطبيعة كل شخص.

واوضح الشيخ علي، أنه ينجم عن الحجر المنزلي المفروض على المجتمعات، ضغوطات نفسية مما يجعل الشخص يلجأ لممارسة بعض السلوكيات الخاطئة، منها الافراط في تناول الطعام كهروب من الضغط النفسي الذي يعيشه جراء كورونا، مما يترتب عليه زيادة الوزن والذي بدوره يضعف جهاز المناعة ويؤثر سلبيًا على أصحاب الأمراض المزمنة ويسبب في كارثة صحية خطيرة قد تتعرض لها البشرية بعد انقضاء فيروس كورونا.

وأشار إلى أن مبادرة "تحدي الدايت من البيت" تعد الأولى من نوعها عالميًا، حيث تسهم في تخفيف الأعباء الاقتصادية للمنزل وتعمل على تنظيم الغذاء بما يتناسب مع ظروف كل بيت.

وأكد أن المبادرة تعوّض عن المشاركة المجتمعية والاختلاط، بالتفاعل وتبادل الآراء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما تعمل علي الابتكار وقدح الأفكار بين المشاركات مما يحقق قيمة الشخص بذاته ويشجعه علي الالتزام بالحجر المنزلي وفق آلية علمية تضمن السلامة والصحة للجميع.

بدوره، أوضح الدكتور محمود، أنه من خلال تواصله مع بعض الحالات المصابة بفيروس كورونا في أوروبا وإعطائها بعض النصائح والتعليمات وفق نظام غذائي معين لهم لاقت تحسنًا وتعافت من الإصابة بالفيروس.

وقال، إنه أطلق هذه المبادرة ليستفيد منها الجميع بالحد من الآثار النفسية على الانسان في ظل الحجر الصحي.

وأشار إلى، أن "تحدي الدايت من البيت" ضمن عدة مبادرات أطلقها للحد من الإصابة بفيروس كورونا، الذي يضرب جهاز المناعة، منوهًا إلى أن تقويته من خلال الغذاء السليم المأخوذ من الطبيعة.

كلمات مفتاحية