آمن في نفسك .. حتى تصل لهدفك

آمن في نفسك ..

لما تكون متربي بطريقة تحب حالك وتكون أحسن الناس بأخلاقك وتربيتك ومعاملتك واحترامك لنفسك والآخرين، لما تكون شاطر بالمدرسة والجامعة ومتفوق في أي مجال بتفوقه وتنجح بأغلب محطات الحياة بتوفيق من الله أولاً وبجهودك وعزيمتك ثانياً وطبعاً رضا الوالدين، لما تتربى تكون واثق بنفسك وقدراتك وما يجيبك شيء ومحط إعجاب أسرتك وزوجك واللي بيحوبك "بنت مؤدبة، شاطرة، حلوة، ناجحة، مدنخدة، طموحة، مش سطحية" وبعد كل هذا تكتشف أنه الناس قيمتك بس عشانك عندك كم كيلو جراك زيادة، سابوا كل شي مهم وركزا معك بس بحكاية وزنك اللي زاد بالفترات الأخيرة لأسباب خاصة لما كنت تفكر أنهم شايفينك ملك زي ما انت شايف نفسك لأنك ناجح وتكتشف انهم ما بيفهموا شي من كل الي بتقدمه من معاملة حلوة وطباع إيجابية واحترام مشاعر الاخرين وحبهم وتعزيز وتقدير الناس والتواضع ووووو .. وركزوا معك بحكاية انه وزنك زاد .. !
الجماعة هاي للأسف تجرأوا واعطوا لنفسهم الحق بدون اذنك لانتقادتك والتنمر عليك وجعلك محط سخرية وحديث ممتع في تسلية وضحك ومزج ملوش طعمة ونسيوا انه من شروط النصيحة السرية في إعطاء النصيحة والهدف منها النقد البناء .. من هذا الموقف ومواقف مشابهة هزتني من جواتي ..
انا ما كنتش شايفة حالي مش حلوة ولا فاشلة ولا مظهري مش تماما ، انا واثقة بحالي وبمظهري لانني على حد قول الكل انني بعرف البس ما يناسبني ويطلعني مرتبة، غير هيك هاي حرية شخصية وكل واحد بيعرف انه وزنه زاد جرام واحد مش كيلووات .. بس بدمنا التدخل وحشر نفسنا باللي ملناش فيه.
قعدت قعدة مع نفسي بعد ما زعلت عليها وما هانش عليا نفسي وانا مش عارفة ارد على مجموعة المنتقدات اللي ما بيعرفوا يعملوا احد الاجازات والنجاحات اللي انا قدمتها بفضل الله، اعتبرت الموضوع غيرة نسوان بس ما طنشتوش ..

احتفظت بشعور القهر من الكلام الجارح واستجمعت كل المواقف اللي كانت تزعلني وتجرحني وقعدت مع نفسي واخذت القرار "انا لازم اضعف عشان نفسي وليذهب كل المنتقدين إلى الجحيم" طبعاً هيك قرار مش بيوم وليلة بننفذه.
* زمان كنت اجرب أنظمة دايت وما اكمل بس هالمرة غير كل مرة .
ملاحظة ع الهامش: انا مش طول عمري مليانة او وزني زايد، انا نصحت من الحمل والولادة المتكررة وكثرة انشغالي بحياتي ووظيفيتي وللعلم الناس بتفكرني تبعت اكل وخبز ورز وطبيخ واكل كميات كبيرة،،، لا انا أكلي كمية مش كبيرة ولكن نوعيته سعراته عالية زي الشوكولاتة والشيبس والحاجات والحلويات "من زود الرفاهية زي ما تقولو الحمد لله" بديت وزني رقم كبير من خانتين مش 33 وطولي 168 يعني لازمني شيء 30 كيلو لاوصل المثالي وبديت اخفف اكل متبعة نظام من النت..
حلمي بالرشاقة كبر وصرت اشترك بجروبات الفيس والواتس اللي بتخص الرشاقة والدايت لحد ما اشتركت ببجروب واتس لصبايا متابعات مركز ابن النفيس وكنت الاحظ انهم مبسوطين ومرتاحين وغير هيك بياكلوا كميات اكثر مني وفاهمين النظام ومتصالحين مع نفسهم، قررت أتوجه للمركز على امل اني انال مساعدة بس حد يفهمني شو اكل وشو ما اكل .. لكن الموضوع كان افضل مما توقعت.أول لقاء مع الدكتور اعاطني امل في الوصول لحلم الرشاقة وحسيت انني جاية بالمكان الصح أنا ما بدي بس نظام غذائي "انا بدي دعم نفسي وتشجيع وثقة بقدراني انني رح اخس" بدي حد يسمعني ويراعي مشاعري يحطني ع الطريق الصح ويعطيني بدائل صحية مش يمنعني من الاكل وهذا لاقيتو عند الدكتور الله يحفظوا سألني سؤال ليش بدك تضعفي ؟.
جاوبته عشان صحتي تكون أحسن لانه وزني الزائد أصبح يؤثر عليا في الحركة والصلاة وغير عهيك انا لسه جبيت ليش أعيش حياة شخص اكبر وعشان اتجنب الامراض الناتجة عن السمنة ووو "..
بدأت بالالتزام بديش أقول 100 % ولكن 90 % وبدأ وزني بالنزول وافرح على حالي وصبرت اتشجع قبل الموعد بيومين او 3 التزم اكثر عشان الوزن يكون نازل كنت اسأل كثير واستفسر واستفيد وأطبق.
ماحسيت حالي محرومة، الشغلة بس تنظيم وتعرف نفسك شو بتاكل، نظامنا هو نظام البدائل الصحية، يوم ما الدكتور يمنعك من شيء بيوفرلك بديل صحي مش بيتركلك تدبر حالك وتجرب، توفر المنتجات عند المركز بيناسب حياتي وظروفي كوني موظفة ومجريات الأمور عندي سريعة ومافيه وقت "بفطر كعك، بسكوت، قرشلة ، صاجة بزعتر، عفكرة كنت التزم حرفيا ً باظمة الاكل بالورقة ولكن بعد هيك انا فهمت المنطق في الاكل يعني الشغلة نسبة معينة من بروتين على نسبة معينة من رز او خبز بالوجبة وكنت آكل من اكل الدار بس بطبخ بشكل صحي أكثر، يعني مش متغلبة.
هذا نظام حياة مش رجيم مش حرمان، ما علينا الا استبدال الممنوعات بالمسموحات والانتباه للكميات، ولا مانع من التخبيص مرة بالاسبوع على قولة الدكتور "ان الله غفور رحيم" .. اول ما بدأت الدايت كنت أكون قاعدة مع جماعة المحبطين من العائلة ويقدموا ضيافة كافة مثلاً اللي ما حد بيقاومها بكل فخر واعتزاز ما كنت اقرب على الصحن ولا آكل عشان اثبت للجميع ولنفسي اولاً أن الإرادة فوق كل شيء وما تفكروني تبعت أكل وباكل كثير زي ما كنتو مفكرين ، انا كنتو مفكرين، انا فقط ما كنتش منتبهة لنفسي بديت اضعف اكثر واكثر والكل انبهر فيا وبارادتي اللي هي من فضل الله وكرمه عليا ترفعت عن الاكل ومش أي شيء آكله ، حولت اكلي معظمة لأكل صحي ، صرت ادور عالفاكهة والخضار بعد ما كنت اكلهم كثير وهذكا ...
بالمركز ما كنت اقارن حالي بالاخوات اللي بينزلوا بالوزن اكثر مني كنت اقنع بمجهودي وشاكرة الله على الـ 2 كيلو بالاسبوعين ومريت بفترات احباط من تذبذب نزول الوزن واحيانا انزل واحيانا اثبت ولكن مع الإرادة لا شيء مستحيل المهم استمر، على الأقل ما ازيد، ثبات وزني هو نجاح ونزول وزني هو تفوق ولازم أكون بهالمنطقتين فقط..

من مزايا اني اضعف ..
أولاً: صحتي أفضل وحاسة حالي خفيفة زي الريشة بالحركة والشيء واطلوع الدار ما بتعب من اقل حاجة.
ثانياً:شعور فرحة لما قياس الملابس تصغر يعني كنت البس مقاس 7 صرت البس مقاس 3.
ثالثاً: زادت ثقتي بنفسي وصرت ما اخجل إذا ملابسي لائقة او واسعة كفاية لاني متأكدة انها على مقاسي مش ضيقة.
رابعاً: اثبتت للجميع ولنفسي اولاً انني قادرة وقوية وعزيمتي وارادتي من حديد.
خامساً: بيني وبين نفسي استديت الهواية اللي اخدتها من جماعة المحبطين انني صرت اضعف منهم ورشيقة وانيقة وشيك.
سادساً: صرت اعطي على عمر اصغر مما كنت، هيئتي ونفسيتي شباب اكثر ونظامي بالحياة احلى واشيك واريح وصرت احب اطلع مشاوير عشان البس لبس حلو.
سابعاً: اعراض حموضة المعدة راحت تماماً.
ثامناً: حاسة نظرة الاخرين الي اختلفت، للأسف اكتشفت انه الناس ماشي بالمظاهر وبتحكم عبعض وبتصنف بعض للمليان او ضعيف.
تاسعاً: عرفت الناس اللي بتحبني بكل حالاتي واللي لما ضعفت قالولي انتي رائعة بكل حالاتك، كنتي حلوة واحلويتي اكثر.
عاشراً اكتشفت انه في ناس كانت عندها عليا انتقاد بس محتفظة لنفسها ولما ضعفت خبروني انه "اه هيك من زمان .. كنا نفسنا نقولك بس !!! )
والمضحك بالموضوع جماعة انتقادك وانت مليان هي نفسها اللي بتقولك خلص وقفتي بكفيكي ضعف شوفي وجهك كيف صار ...
الرشاقة شعور وراحة جسدية ونفسية ومش معنى الكلام اني وصلت للوزن المطلوب بس انا اليوم ضعفت تقريباً 23 كيلو وضايل الي 7 كيلو لاصير تمام زي ما بدي..
امنوا بنفسكم وحبوا حالكم بكل حالاتكم واستفيدوا من تجارب غيركم ما تسمحوا لحد ايهز ثقتكم بنفسكم .. استعينوا بالخبراء وما تترددوا..