لعلاج أمراض الصدر والسعال والإمساك المزمن (عرق السوس)

فوائده:

علاج أمراض الصدر والسعال والإمساك المزمن وعسر الهضم.

صفاته:

السوس شجرة برية معمرة من الفصيلة البقولية، يطلق على جذوره عرق السوس، تنمو النبتة في جنوب أفريقيا وأواسط أسيا وتزرع في الكثير من البقاع المروية جيداً من أجل الزيادة في كمية استثمارها رغم الصفات التي تتمتع بها من احتمال الحرارة الشديدة والجفاف فقد امتدت زراعتها إلى أوروبا بعد أن نقلها العرب إلى هناك فبدأت في اسبانيا ومنها انتشرت إلى العالم، وتتميز عروق السوس عن النباتات الأخرى بتحمل العطش لكونها تنمو فوق الأرض الجرداء بدون عناية وأحياناً تصل أغصانها المكسوة بالورق الأخضر إلى علو يبلغ ارتفاعه 50 سنتمتر.

مكوناته:

الكلتيسريتسن مواد سكرية وأملاح معدنية من أهمها البوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم والفوسفات ومواد صابونية تسبب الرغوة عند صب عصيره ويحتوي كذلك على زيت طيار.

استخداماته:

تستخدم جذور السوس في علاج أمراض الصدر والسعال بأنواعه فهو طارد للبلغم ويعالج حالات الربو وأوجاع الكبد والطحال والحرقة ويدر الطمث ويستخدم أيضا في علاج البواسير فهو ملين ومدر للبول ويستعمل مسحوقه (ملعقة صغيرة مرة واحدة يومياً) في علاج قرحة المعدة والإمساك المزمن وعسر الهضم.

طريقة الاستخدام:

تطحن عروق السوس جيدا وتوضع مع الماء على نار هادئة لمدة عشرة دقائق ثم نزيل المادة الطافية على سطح الوعاء ونرميها وهكذا حتى يصفى الماء المتبقي في الوعاء ويترك على النار لمدة ساعة أخرى حتي يصبح لونه داكناً يبرد ويشرب كشراب.