فوائد صحية مدهشة في قشور الفاكهة

يكثر الحديث عن فوائد الفواكه، لكن ما لا يعرفه الكثيرون هو أن هناك بعض الفاكهة تكون فيها القشرة صالحة للأكل ومفيدة أكثر من الفاكهة بحد ذاتها. فقشرة البرتقال تحتوي على مركبات كيميائية مضادة للكوليسترول ما يساعد على تخفيف الكوليسترول المضر في الجسم، ويقلل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين نتيجة تراكم الكوليسترول فضلا عن أن قشرة البرتقال تحتوي على كمية عالية من الألياف تقي من متلازمة القولون العصبي بما في ذلك الإمساك وغازات البطن.

قشرة الليمون مفيدة فهي تحتوي على كمية عالية من مركب الفلافونويد الذي يخفف من عمليات الأكسدة في الجسم. لقشرة الليمون دور مهم في تخليص الجسم من السموم ولاحتوائها على مركب بيوفلافونويدس. ويمكن تناول قشرة الليمون ببشرها أو كقطع صغيرة تضاف إلى السلطة او بغليها بقليل من الماء وشرب المزيج.

لحاء البطيخ الأحمر صحي يحتوي على كمية عالية من الحمض الأميني السيترولين الذي يزيد من دوران الدم في الجسم ويخفض ضغط الدم ويعزز الدورة الدموية.

قشرة المانغو غنية بالمواد المضادة للأكسدة مثل الكاروتينات والأنثوسيانين والبوليفينول وهي مضادة أكسدة تساعد على تأخير الشيخوخة، ولها دور كبير في حماية الجسم من أمراض عديدة، مثل التهاب المفاصل وبعض أنواع السرطان ومرض السكري والزهايمر.

قشرة الموز لها دور كبير في تخفيف الكآبة وذلك لغناها بأحماض أمينية تحفز إفراز السيروتونين المسؤول عن تحسين المزاج، كما تحتوي على مضاد الأكسدة «لوتين« الضروري لحماية خلايا العين من أضرار التعرض للأشعة فوق البنفسجية والتي تؤدي للإصابة ببعض الأمراض مثل «المياه البيضاء«.

قشرة الأناناس الداخلية إذ تكمن الفائدة في البذور الموجودة في الجزء القاسي من اللب وتحتوي على كمية عالية من الأحماض الدهنية «أوميغا 3» المفيدة وبروتينات والألياف والكاروتينات ومضادات الأكسدة.

رغم ملمسها الخشن إلا أن لقشرة الكيوي فوائد صحية عالية، فهي تحتوي على مركبات كيميائية مضادة للالتهاب والحساسية ويمكن الاستفادة من المواد الغذائية فيها من خلال شربها عصيرا مع قشرتها.

واخيرا فان قشرة الفول السوداني غنية بمركبات كيميائية نباتية تساعد على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية.