أعشاب من بلادي - نبات الزعرور

الزعرور نبات شجري ذو أوراق تسقط في الخريف، ساقه شديد الصلابة وله أشواك مدببة وتحمل الأغصان باقات بيضاء من الأزهار الجميلة ذات رائحة عطرية وثمار حمراء قانية تشبه ثمار التفاح الصغيرة،و هو من اشهر النباتات التي تنمو في الضفة الغربية بفلسطين و لكن القليل يعرف فوائد هذا النبات
فالنوع المستعمل طبياً هو الزعرور الشائك أو ما يسمى بزعرور الأودية ويُعرف علمياً باسم CRARAEGUS oxyacarhus من الفصيلة الوردية، كانت تعرف في القرون الوسطى ولاسيما عند اكردمايثون والأغريق كرمز للأمل والسعادة والزواج والخصوبة وكانت الوصيفات الاغريقيات يحملن باقات معطرة من الزعرور، كما كانت زوجات المستقبل (العرائس) ينقلن أغصانه.

الاسماء الاخرى للنبات: 

الزعرور الشائك، عشبة القلب, زعرور الأودية.

 الجزء المستخدم:

الأزهار, الثمار, الأوراق.

المواد الفعالة:

فلافونيات حيوية ( روتين ، كويرسيتين ) ثلاثيات التربينوييد ، غليكوزيدات مولّدة للسيانوجين ، أمينات (ثلاثي امين في الازهار فقط(، كومارينات ، حموض التنّيك, بروسيانيدينز...

دواعي الاستعمال:

  • يُخفف الأعراض المرضية المصاحبة لضعف القلب.
  • رفع من قوة انقباض عضلة القلب لضخ الدم.
  • علاج اضطرابات الهضم والجهاز البولي.
  • تخفيف حدة أعراض أمراض شرايين القلب، وتحديداً ألم الذبحة الصدرية.
  • الزعرور علاج قيّم لفرط ضغط الدم ، وأيضآ يعمل على توازن الضغط المنخفض.
  • كان تاثيره على الجلد موضع تجارب عديدة، اسفرت عن ان الزعرور فعال جداً في معالجة مشاكل البشرة الدهنية.
  • ينظم السكر و يقلل الضغط المصاحب للسكر في حالات مرضى السكر.
  • اقلال نسبة الدهون الضارة بالدم.
  • يستخدم في الطب الصيني في ركود الطعام و ركود الدم.

الجرعة اليومية

  • (5) جرام يوميا.

 

تحذيرات الاستعمال

عدم البدء في تناوله كوسيلة علاجية لفشل القلب إلا بعد مشاورة طبيب القلب .

موانع الاستخدام:

 

  • الحامل (أول 3 شهور)
  • المرضع
  • الأطفال الأقل من 12 سنة.

وصفات شعبية

  • يؤخذ الزعرور ممزوجآ مع الجنكة لتقوية الذاكرة الضعيفة ، وهو يعمل بتحسين دوران الدم ضمن الرأس ، ومن ثم يزيد كمية الاكسجين في الدم.
  • لكنه يتطلب عدة أشهر ليعطي نتائج ملحوظة.